القضاء يرفض قصراً و 1.6 مليون دولار لإطلاق صراح رونالدينيو

نشرت إحدى وسائل الإعلام البرازيلية معلومات جديدة حول المعطيات التي سبقت سجن النجم البرازيلي الأسبق رونالدينيو وشقيقه روبرتو دي أسيس في باراجواي في سجن مشدد الحراسة منذ السادس من آذار – مارس، كإجراء وقائي بإنتظار استكمال التحقيق وبدء المحاكمة بعد استخدامه جوازات سفر مزورة.

وجاء في التفاصيل أنه على الرغم من العرض المغري الذي قدمه محامو النجم البرازيلي الأسبق لإقناع النيابة العامة بعدم ارساله وشقيقه إلى السجن، فقد تم رفض اقتراح اطلاقهما بكفالة 1.6 مليون دولار من قبل القاضي غوستافو أماريلا.

واعتبر القاضي في تعليل الرفض أن الكفالة غير كافية لأن القدرة الاقتصادية للاعب كرة القدم السابق أكبر بكثير، ولم يقتنع أيضاً بعرض مكمّل قضى بتحديد قصر ليسكن فيه رونالدينيو بقيمة 800 ألف يورو كمقترح للإقامة الجبرية، وكان هدف المحامين من هذه المبادرة توضيح أن خطر فرار رونالدينيو وشقيقه معدوم.