الجيش التركي يرسل تعزيزات ضخمة إلى إدلب

دخلت، صباح اليوم الأحد، تعزيزات عسكرية تركية ضخمة إلى منطقة خفض التصعيد الرابعة في إدلب شمالي سوريا.

وذكرت مصادر ميدانية مطلعة لـ”وكالة أنباء تركيا”، أن “رتلا عسكريا ضخما دخل من معبر كفر لوسين الحدودي بريف إدلب الشمالي، وتوجه صوب منطقة سرمدا في الريف ذاته والقريبة من معبر باب الهوى الحدودي”.

وأشارت المصادر إلى أن “الرتل العسكري مؤلف من عدد من الآليات العسكرية عددها نحو 40 آلية (حسب تقديراته)، وهي عبارة عن عربات ناقلة للجنود إضافة لعربات تحمل على متنها معدات لوجستية وبعضها يحمل دبابات”.

إقرأ أيضا  ارتفاع حالات الوفاة بفيروس “كورونا” في تركيا إلى 501 والإصابات إلى 23934

ورجت المصادر أن “الرتل العسكري من الممكن أن يتوجه بعد ذلك إلى ريف مدينة سراقب الواقعة غربي إدلب من أجل إنشاء نقطة مراقبة هناك”.

وأنشأ الجيش التركي، في وقت سابق، 12 نقطة مراقبة ضمن اتفاق خفض التصعيد بمحافظة إدلب، توزعت في صلوة، وقلعة سمعان، وجبل الشيخ عقيل، وعندان، والعيس، وحي الراشدين الجنوبية بريف حلب، وصوامع الصرمان وتل الطوقان وتلة اشتبرق في ريف إدلب، وأطراف مدينة مورك وفي قرية شير مغار بجبل شحشبو بريف حماة، والزيتونة بريف اللاذقية.

إقرأ أيضا  أردوغان: بيع الكمامات ممنوع في تركيا.. هي مجانية للجميع

وتؤوي منطقة إدلب نحو 4 ملايين مدني، يعيش أغلبهم ظروفا إنسانية سيئة بسبب موجات النزوح المستمرة هربا من الأعمال العسكرية والخروقات من قبل النظام السوري وحليفته روسيا، وبسبب غياب المنظمات الإنسانية باستثناء المنظمات التركية التي تبذل جهودا مضاعفة للتخفيف من معاناة هؤلاء المدنيين، إضافة للجهود التي تبذلها تركيا على الصعيد السياسي والضغط من أجل التوصل إلى قرارات تنهي معاناة المدنيين في تلك المنطقة.

مصدر – وكالة أنباء تركيا

شارك الخبر 📲