وزير الصحة يتحدث عن مؤشر جيد ويؤكد: وعي المجتمع اللبناني وسلوكه المسؤول جعلا الحكومة تتخذ خطوات ‏جريئة والمهم ان يلتزم الوافدون ‏بالحَجر وكذلك كافة اللبنانيين بالاجراءات الوقائية

قال وزير الصحة حمد حسن لـ”الجمهورية”: “انّ هذه الإجراءات قد اتُخذت لأنّ المعطيات ‏الداخلية جيدة، رغم انّه لدينا ارتفاع بعدد الاصابات، ولكن هذا الارتفاع سُجّل للوافدين وليس ‏للمقيمين، وهذا مؤشر جيد‎”.‎
اضاف: “وعي المجتمع اللبناني وسلوكه المسؤول جعلا الحكومة تتخذ هذه الخطوات ‏الجريئة، مثل التعميم الذي صدر (عن وزارة الداخلية)، ولكن المهم هو ان يلتزم الوافدون ‏بالحَجر، وكذلك ان يلتزم كافة اللبنانيين بالاجراءات الوقائية للحفاظ على هذه النسبة ‏المتدنية من الاصابات. وهنا اعود واؤكّد انّ الكمامة هي جزء من المعركة، ولكن تبقى ‏الاجراءات الاخرى التي يعلمها كل اللبنانيّين لا تقلّ اهمية‎”.‎

إقرأ أيضا  وزارة الصحة: 71 حالة إصابة جديدة بالكورونا 67 إصابة محلية و4 لوافدين

ورداً على سؤال قال: “في حال سُجلت حالات مجدداً تفوق التوقعات من المقيمين، سيُعاد ‏النظر بهذه التسهيلات، وبخطة إعادة الفتح. ونحن نعوّل على الناس مثلما ساعدونا وتجاوبوا ‏معنا في الايام الصعبة، ان يساعدونا في ايام الرخاء‎”.‎
وكشف حسن انّ عدد الحالات في مجدل عنجر قد تدنّى بشكل ملحوظ بعد اسبوع على ‏تفشي الوباء داخل البلدة، نتيجة الاجراءات القاسية وتجاوب الاهالي. “وهذا مؤشر ايجابي ‏يُضاف الى الايجابيات التي سجلناها على مستوى المجتمع اللبناني‎”.‎

شارك الخبر 📲