“انقلاب اقتصاديّ”.. الدولار سيصل إلى مستوى هستيريّ

كتبت إيفون أنور صعيبي في صحيفة “نداء الوطن” تحت عنوان ” “الطاقة” و”المركزي” و”النفط”… ترويكا “المؤامرة” على البنزين”: “قبل ساعات معدودة من تشكيل الحكومة الراهنة، “حاكت” وزيرة الطاقة السابقة ندى البستاني مع لجنة إدارة منشآت النفط “قرار” رفع حصّة الدولة في سوق استيراد المحروقات (البنزين) إلى 35%. حتى الساعة، لا يزال هذا القرار “الملغوم” ضائعاً بين “أوراق” الوزارة أو لربّما يتم “تطريزه” ليتماشى مع مصلحة الحاكمين بأمر الوزارة، ومن يدور في فلكهم. حتّى الساعة، لم يُبلّغ هذا القرار الذي يخالف مبدأ الاقتصاد الحرّ رسميّاً إلى الشركات المستوردة للمشتقات النفطية.

ما يجري في دهاليز وزارة الطاقة، بحسب المعلومات التي حصلت عليها “نداء الوطن”، أشبه بانقلاب اقتصاديّ لا سيما في ظروف مماثلة، إذ يحاول وزير الطاقة والمياه وبالاتفاق مع رئيس لجنة إدارة منشآت النفط في طرابلس والزهراني تحديد السوق من خلال الالتفاف على القوانين المرعيّة الإجراء.

وتفيد المعلومات أنّ هناك توجّهاً إلى الطلب من مستوردي المحروقات تأمين 40 % من قيمة الاعتمادات التي يفتحها مصرف لبنان لهم بالدولار الأميركي لاستيراد المحروقات بعد أن كانت هذه النسبة 15% ثمّ 10%، ذلك يعني أنه سيتوجب على المستوردين تأمين 30% إضافية من العملة النادرة، أو بالأحرى “سحب” هذه النسبة من الدولارات المتبقّية في السوق ودفعها إلى مصرف لبنان، ما سيؤدي حكماً إلى رفع سعر الدولار إلى مستوى هستيريّ”.